احذر من الشائعات المتعلقة بفيروس كورونا! تنبيهات هامة للحياة اليومية

لا تدع الشائعات المتعلقة بفيروس كورونا تضللك! -حافظ على هدوئك ولا تشعر بالذعر-

مع انتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، تنتشر الشائعات والمعلومات غير الصحيحة التي تتعلق بفيروس كورونا المستجد بسبب القلق من الإصابة بالعدوى. ويقوم بعض الناس بعمليات الاحتيال من أجل سلب المال في ظل اضطراب المجتمع.

دعنا نتأكد من التنبيهات التي تتعلق بالحياة، للحد من انتشار المعلومات الكاذبة والتصرفات الخاطئة الناتجة عن تصديقنا لمعلومات سمعناها أو شاهدناها دون التحقق من صحتها.

1. لن ينفد ورق الحمام بسبب فيروس كورونا المستجد

انتشرت شائعات على الإنترنت  تقول بأن ورق الحمام سينقطع من الأسواق بسبب  فيروس كورونا، لكن هذه أخبار كاذبة. 

وفقا لـ “الجمعية اليابانية لصناعة الورق” (日本家庭紙工業会 : نيهون كاتي شي كوغيو كاي)، فإنه يُصنع تقريبا  98% من إجمالي ورق الحمام المستهلك في اليابان ولدينا قوة لتوفيرها ومخزون كافي أيضا. 

وبشكل عام إن معدل الكمية المستهلكة من ورق الحمام هو 16 لفافة في الشهر لعائلة مكونة من 4 أشخاص.

فإن تشتري كمية أكبر من حاجتك عندها لن يستطيع أن يشتريها من يحتاجها بشكل حقيقي عند فقدانها. لذا نرجو منك الشراء بهدوء وبدون قلق. ولنلتزم التزاما تاما بتعليمات البائع في المحل وبقاعدة العدد المحدود مثلا “لفافة واحدة للشخص”.

2. لن تنقص المواد الغذائية بسبب كورونا المستجد  

أصدرت وزارة الزراعة والغابات والثروة البحرية تعليقا بخصوص توفير المواد الغذائية كما يلي؛

        “لدينا استعداد لتأمين الكمية الكافية من المواد الغذائية. 

         كذلك لدينا ما يكفي من مخزون الأرز والقمح.

         وليس هناك أي تأخير في الاستيراد من الدول الأجنبية. ”  

الرجاء شراء المواد الغذائية بالكمية التي تحتاجها فقط، ولا تشتري كمية أكبر من اللازم من أجل تخزينها. ولا تشتريها بهدف إعادة البيع أبدا.

3. لن تطلب منك السلطة التنفيذية القيام بتحويل رسوم توزيع المعونة المالية أو عمل شيء ما باستخدام الصراف الآلي     

سيبدأ توزيع “المعونة المالية الخاصة” (特定給付金 : توكو بيتسو كيوفو كين) على الأشخاص المسجلين بالسجل السكني.

ولكن تستمر عمليات الاحتيال المتعلقة بهذه المعونة، عن طريق رسائل البريد الإلكتروني المريبة أو اتصالات عبر الهاتف. ففي الواقع هناك عدة أشخاص قد تم خداعهم بالفعل.

حذرت وزارة الشؤون الداخلية المسؤولة عن المعونة المالية الخاصة من عدة نقاط تتعلق بالتوزيع كما يلي؛

               ” لن تطلب منك الحكومات المحلية أو وزارة الشؤون الداخلية عمل شيء ما باستخدام الصراف الآلي أبدا.

                ولن تطلب منك تحويل الرسوم من أجل توزيع المعونة المالية الخاصة ابدا.

                وحتى الوقت الحالي، لن تسألك الحكومات المحلية أو وزارة الشؤون الداخلية عن تكوين عائلتك أو عن معلوماتك  الشخصية كأرقام حساب البنك عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني أو الإرسال بالبريد.” 

في حال تلقيت اتصالا من أجل المعونة المالية وقيل لك “قم بشيء ما عبر الصراف الآلي” أو “حوّل رسوما” أو “أخبرنا عن معلوماتك الشخصية”، فمن الضروري أن تستشر عائلتك أو الشرطة. ويمكنك أيضا استشارة المركز الهاتفي. 

اتصل على “الخط الساخن للمستهلكين فيما يتعلق بالمعونة المالية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد”(新型コロナウイルス給付金関連消費者ホットライン : شين غاتا كورونا فيروس كيوفوكين كانرين شوهيشا هوت لاين) : 

0120-213-188

4. احذر من منتجات وصلتك ولا تملك عنها أي فكرة كالكمامات مثلا. لا تدفع عليها مطلقا

تستمر قلة الكمامة في الأسواق بسبب انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد، ويزداد عدد الناس التي تشتري الأشياء من خلال الإنترنت. هناك أشخاص يستغلون هذا الوضع ويرسلون لك أشياء لم تقم بشرائها ليطالبوك بدفع ثمنها. 

فعلى سبيل المثال “وصلك مغلف فيه 30 كمامة غير منسوجة بالبريد، لكنك لم تشتريها أنت ولا حتى أحد من أفراد عائلتك. ولا يوجد فاتورة مرفقة معه. فكيف يجب أن تتصرف في هذه الحال؟” 

إن واجهت أمرا كهذا، فعليك الهدوء أولا ولا تفزع. 

في حال لم تتلقى اتصالا هاتفيا من البائع قبل أن يصلك المنتج، فهذا يعني أن عقد الشراء لم يكتمل بعد، لذلك عليك ألا تدفع المال.

وفي حال تلقيت اتصالا هاتفيا ولكنك لم تقم بالشراء، فهذا يعني أن عقد الشراء لم يكتمل بعد، لذلك عليك ألا تدفع المال. 

يمكنك التخلص من المنتج الذي لم تشتريه بحرية بعد مرور 14 يوم من تاريخ استلامه. 

في حال شعرت بالقلق، يمكنك الاستشارة والاتصال بالخط الساخن للمستهلكين فيما يتعلق بالمعونة المالية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد على الرقم 188

5. احذر من رسائل التصيد البريدية التي تظاهر بدراسة حال العدوى أو بيع الكمامات       

“موقع تصيد”  هو موقع مزيف يشبه مظهر الموقع الحقيقي بشكل كبير، حيث يتم سرقة المعلومات الشخصية عند فتحه. 

كثير من الناس يقولون أنه وصلتهم رسائل بالبريد الإلكتروني أو SMS تقول “نبيع كمامات رخيصة/ نمنحك كمامات مجانية” أو “نريد إعلامك  بشأن المعونة المالية.” فإن قمت بفتح الرابط المرفق بالرسالة سيتم توجيهك إلى “موقع تصيد” يشبه موقع الشراء الحقيقي أو نموذج الاستفسار وعندها سيتم سرقة معلوماتك الشخصية كأرقام بطاقتك الائتمانية أو بطاقة الصراف الآلي واسمك وعنوانك.

حتى لا تنخدع برسائل كاذبة، انتبه إلى النقاط التالية : 

  • لا تدخل إلى أي رابط مكتوب في رسائل البريد الإلكتروني أو رسائل الـ SMS بسهولة.
  • الرجاء التأكد والاعتماد على المعلومات التي تصدر من المؤسسات الرسمية أو المواقع الرسمية.
  • قم بإضافة المواقع التي تتصفحها عادة إلى المفضلة الخاصة بالمتصفح أو إضافة إشارة مرجعية عليه.

6. احذر من الزيارات إلى منزلك ومن المكالمات المريبة

بالإضافة إلى المذكور أعلاه، حدثت جرائم أخرى وطرق سيئة في البيع. 

على سبيل المثال،

  • القيام بزيارة إلى المنزل وبيع كمامات ومعقمات كحولية بأسعار مرتفعة.
  •  يدعي أحدهم بأنه عامل في الصرف الصحي ويخبرك عبر الهاتف بأن ” فيروس كورونا موجود على أنابيب الصرف الصحي وعليك دفع المال من أجل إزالته.”

         في حال لديك قلق من أي اتصال شككت بأمره، الرجاء استشارة أقرب مخفر شرطة من بيتك أو إخبار الشرطة على الرقم  الخاص للاستشارات「9110#」

علينا التصرف بهدوء والانتباه من الشائعات!

 كلنا نشعر بالقلق بشكل عام. لكن علينا التصرف بهدوء للتعامل مع الكذب والشائعات والكلمات التي قد تثير القلق بشكل رزين.

 إن كان لديك استفسارات، فاستشر عائلتك أو الشرطة أو المركز الاستشاري. 

タイトルとURLをコピーしました