احذر من ضربات الحر

علينا اتباع الإجراءات الوقائية الخاصة بضربات الحر إلى جانب إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد لقضاء الصيف بصحة جيدة

إن ارتداء الكمامة مازال مطلوبا في “نمط الحياة الجديدة”. لكن علينا الحذر من ضربات الشمس أو ضربات الحر هذه السنة أكثر من المعتاد، تزامنا مع اتباعنا الإجراءات الوقائية لعدوى فيروس كورونا. 

فسنقوم في هذا المقال بالتعريف بالنقاط التي علينا الحذر منها للوقاية من الإصابة بضربات الحر أثناء ارتداء الكمامة وممارسة نشاطات الحياة اليومية.

النقاط الخمس الأساسية للوقاية من فيروس كورونا المستجد وضربات الحر

1. تجنب الحرارة

بالنسبة للأماكن المكشوفة، علينا تجنب الخروج والذهاب لأماكن حارة قدر الإمكان، ومحاولة ممارسة النشاطات في الظل وفي أماكن جيدة التهوية. فمن الضروري تجنب الخروج في الأيام والأوقات الحارة، وارتداء ملابس رطبة. 

أما بالنسبة للأماكن المغلقة، فعلينا تشغيل جهاز التكييف وضبط الحرارة إن كان المكان حارا. لكن الكثير من أجهزة التكييف المنزلية لا تعمل على تجديد هواء المكان بشكل كافي، فعلينا ألا ننسى تهوية الغرفة بشكل جيد عن طريق فتح النوافذ أو استخدام مراوح التهوية أثناء تشغيل جهاز التكييف.

2. نزع الكمامة في الأوقات المناسبة

إن ارتداء الكمامة خلال أوقات تكون فيها درجة الحرارة أو الرطوبة مرتفعة بشكل كبير، قد يسبب عبئا على الجسم. فمن الممكن نزع الكمامة في حال كنت في مكان مكشوف وهناك مسافة مترين أو أكثر بينك وبين الآخرين.

انتبه للنقاط التالية عند ارتداء الكمامة في الأيام الحارة:

・انتبه إلى حالتك الصحية في أوقات تكون فيها درجات الحرارة والرطوبة عالية بشكل كبير

・انزع الكمامة عند إن كنت في مكان غير مغلق، وهناك مسافة مترين أو أكثر بينك وبين الآخرين

・تجنب القيام بالتمارين الرياضية أو أعمال تسبب الإجهاد قدر الإمكان. واترك مسافة بينك وبين الآخرين، وانزع الكمامة، وخذ قسطا من الراحة

3. زوّد جسمك بالماء بشكل متكرر

اشرب الكثير من الماء. يفضل شرب 1.2 لتر يوميا على الأقل. وحاول شرب الماء قبل أن تشعر بالعطش.

كذلك تناول الأطعمة المملحة بعد التعرق بكثرة.

4. راقب حالتك الصحية بشكل يومي

قم مثلا بقياس درجة حرارتك بشكل متكرر لمراقبة حالتك الصحية.

فإن كانت بحالة صحية سيئة، خذ قسطا كافيا من الراحة، ولا تجهد نفسك للذهاب خارجا.

5. قم بتمارين رياضية خفيفة لاكتساب اللياقة البدنية 

ننصحك بممارسة تمارين رياضية ليست شاقة يمكنها أن تجعلك تشعر بـ “الحر قليلا” أو “التعب قليلا”، مع شرب الماء. قد تختلف المدة باختلاف العمر أو الحالة الصحية، ولكن بشكل عام يُنصح بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميا.

تنبيهات عند ممارسة الرياضة 

من الضروري تحريك جسدك والقيام بالتمارين الرياضية للحفاظ على الصحة الجسدية والعقلية، مع القيام بالإجراءات الوقائية المطلوبة. فإلى جانب النقاط الخمس الأساسية المذكورة أعلاه، هناك تنبيهات إضافية خاصة عند القيام بالتمارين الرياضية.  

فحص الحالة الصحية قبل البدء بالتمارين

امتنع عن القيام بالتمارين الرياضية إذا انطبقت عليك واحدة مما يلي: 

  • لديك ارتفاع في درجة حرارتك عن الدرجة الطبيعية
  • لديك أعراض الزكام، كالسعال أو ألم في الحلق أو غيرها
  • الشعور بتعب عام وضيق في التنفس
  • وجود خلل في حاسة التذوق أو الشم
  • الشعور بثقل في الجسم، والتعب بسهولة أو غير ذلك

بالنسبة لارتداء الكمامة

يُنصح بارتداء الكمامة عند الخروج من المنزل، ولكن ارتدائها أثناء القيام بالتمارين الرياضية، قد يُنسيك شرب الماء، فيصبح من الصعب خفض درجة حرارة الجسم، والذي قد يرفع احتمال إصابتك بضربة الحر. فإن شعرت بضيق في التنفس عند الحركة، قم بنزع الكمامة وخذ قسطا من الراحة.

كذلك فإن القيام بالتمارين الرياضية مع ارتداء الكمامة، يشكل ضغطا جسديا أكبر من عدم ارتدائك لها. فيجب تخفيض سرعة الجري مثلا وضبط كمية الرياضة بما يناسبك دون إجهاد نفسك.

تنبيهات تتعلق بنوع التمارين الرياضية

إن كنت تمارس رياضة المشي أو الجري، اختر وقتا ومكانا فارغا، وقم بأداءها لوحدك أو بعدد قليل. وإن صادفت أشخاصا آخرين، فاحرص على ترك مسافة بينك وبينهم.  

أما بالنسبة لليوغا وتدريبات العضلات، فقم بممارستها في المنزل عبر مشاهدة الفيديو، أو في وسط لا يتجمع فيه الناس. وقم بتجنب البيئة ذو الحرارة والرطوبة العالية، عن طريق تهوية المكان بشكل متكرر وضبط جهاز التكييف وما إلى ذلك.  

لنبذل جهدنا وننتصر على فيروس كورونا وضربات الحر

يُعتبر استئناف الحياة والنشاطات اليومية مع مراعاة (الأساسيات الخمسة للوقاية من فيروس كورونا المستجد وضربات الحر) أمرا مثاليا. يبدو أن الحرارة والرطوبة ستكون قاسية في صيف هذه السنة، لكن علينا الانتباه لصحتنا لتجاوز هذه المحنة بسلام!

タイトルとURLをコピーしました